منتدى مدرسة المحبة

مدرسة المحبة


    الأرقام الرسمية عن الغياب فى المدارس

    شاطر

    مهـــــــرائيل

    عدد المساهمات : 4
    نقاط : 12
    تاريخ التسجيل : 16/04/2010

    الأرقام الرسمية عن الغياب فى المدارس

    مُساهمة  مهـــــــرائيل في الجمعة أبريل 16, 2010 10:17 am

    اطبع الصفحة فى الوقت الذى مازال فيه المسئولون بالتربية والتعليم يؤكدون أن نسب الغياب بالمدارس حول معدلاتها وأنها لم تتأثر بإنفلونزا الخنازير، تبدو المشاهد داخل الفصول غير ذلك، فبعض الطلاب يتغيبون خوفا من المرض، وآخرون لانتهاز فرصة رفع الغياب، وبعض ثالث يتغيبون لأن زملاءهم يتغيبون، وبعض رابع يتغيبون لأن المعلمين لا يهتمون بالعدد القليل الذى مازال يحرص على الحضور.

    وأوضح البيان الصادر أمس عن غرفة العمليات بمركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار التابع لمجلس الوزراء أن نسبة الحضور فى المدارس خلال الأسبوعين الماضيين من الدراسة بلغت 88%، وكان هناك ما بين 15 و17 ألف حالة تعانى ارتفاع درجات الحرارة، أسفرت جميعها عن وجود 25 حالة إصابة فقط مؤكدة بفيروس (إتش1 إن1)، ظهرت فى 11 مدرسة حكومية، و6 مدارس خاصة.

    وأكد د. يسرى الجمل ــ وزير التربية والتعليم ــ خلال اجتماع المجلس الأعلى للأمناء والآباء والمعلمين أمس الأول على ضرورة استمرار الوجود اليومى لإدارات المدارس لضمان الاستقرار والانتظام بين الطلاب، وعلى ضرورة التعامل مع الموضوع بشفافية وموضوعية، موضحا أن الحالات التى تأكدت إصابتها بإنفلونزا الخنازير بالمدارس لم تتعد 27 حالة منذ بدء الدراسة، أى بمعدل حالتين يوميا، وأن عدد الفصول التى أغلقت لم يتعد 20 فصلا، واصفا هذا المعدل بالمطمئن.

    وبينما ينفى عدد من الإدارات التعليمية بمحافظة القاهرة زيادة نسبة الغياب عن 15 فى المائة، أوضحت منى هانم فهمى ــ مدير إدارة روض الفرج التعليمية ــ أن متوسط نسبة الغياب بمدارس إدارتها يصل إلى 30% من عدد الطلاب المنتظمين فى الدراسة، وأن نسب الحضور بهذه المدارس تتراوح ما بين 65 و70٪ فقط من عدد المنتظمين.

    وقال مدحت مسعد ــ مدير مديرية التعليم بالقاهرة ــ إن متوسط نسب الحضور فى مدارس المحافظة يبلغ نحو 76%، أى أن نسبة الغياب نحو 24% من اجمالى عدد الطلاب المنتظمين.

    وقال سعيد عمارة ــ مدير مديرية التعليم بحلوان ــ إن نسبة الحضور ارتفعت خلال الأيام الماضية إلى 95%.

    وقالت أميمة أبوالعلا ــ مديرة مديرية التعليم بأكتوبر ــ أن نسبة الحضور بالمدارس تتراوح ما بين 91 و93% وترتفع قليلا يوم الخميس فقط كعادة المصريين ــ حسب رأيها ــ فى الحصول على اجازة اضافية قبل أو بعد الإجازة الأصلية.

    وعلق د. محمد الطيب ــ عميد تربية طنطا سابقا وعضو المجالس القومية المتخصصة ــ قائلا إذا قال الوزير إن نسبة حضور الطلاب لا تقل عن 97% فلابد من تصديق كلام الوزير « لأن الوزير هو الحكومة»، حتى لو كان كلامه غير مطابق للحقيقة.

    فى حين ألمح د. حسنى السيد ــ الخبير التربوى ــ إلى أن هذه الأزمة أبرزت دور المدرسة، والذى ظن البعض أنه فقد أهميته أمام الدروس الخصوصية، فحرص الكثير من التلاميذ على الحضور رغم عدم احتساب الغياب، يدل على أن الأسرة المصرية مازالت ترى أن المدرسة هى أساس التواصل بين الطالب والمعلم، باعتبارها مؤسسة للتنشئة الاجتماعية والفكرية والثقافية، محذرا من دفع بعض المعلمين أو أولياء الأمور لأبنائهم للغياب عن المدرسة، لأن فى هذا حرمانهم من الدور التربوى للمدرسة مهما كان ضعيفا، ومهما تفاوت من مدرسة لأخرى.

    وعلى مستوى الفصول الدراسية يبدو المشهد مختلفا، ففى جولة «الشروق» ببعض المدارس قال عبدالرحمن أحمد ــ بالصف الأول الإعدادى بمدرسة الأورمان الإعدادية بنين بالمهندسين ــ أن عدد الطلاب المنتظمين فى الحضور بالفصل لا يتجاوز 6 طلاب فى المتوسط من إجمالى 25 طالبا هم مجمل طلاب الفصل.

    فى حين قال محمد ــ الطالب بالصف الثالث الإعدادى بنفس المدرسة ــ أن عدد من يواظبون على الحضور بفصله يتراوح ما بين 15 و10 طلاب فقط من اجمالى عدد طلاب الفصل البالغ عددهم 25 طالبا لدرجة أن كل تلميذ يجلس على (تختة) بمفرده.

    وفى شبرا قال صلاح محمد ــ ولى اأمر طالبة بالصف الثالث الابتدائى بمدرسة طارق بن زياد التجريبية ــ إن ابنته تذهب للمدرسة يومين وتغيب أسبوعا خوفا عليها من الإصابة، ويفعل هذا ايضا معظم أولياء أمور زملائها.

    وفى الفيوم منح د. سمير سيف اليزل ــ سكرتير عام المحافظة ورئيس لجنة متابعة الإنفلونزا ــ 36 تلميذا بمدارس مختلفة اجازة لمدة ثلاثة أيام بعد اصابتهم بارتفاع فى درجة الحرارة، وعودة 18 تلميذا إلى مدارسهم بعد متابعة ارتفاع درجة حراراتهم خلال الأيام الثلاثة الماضية، وأشار البيان الصادر عن ديوان المحافظة إلى أن نسبة الحضور بالمدارس تصل إلى 98% من عدد المنتظمين فى الدراسة.

    وفى سوهاج ارتفعت أسعار الدروس الخصوصية بعد أن قل حضور الطلاب بالمدارس بسبب رفع الغياب أو الخوف من الإصابة بالإنفلونزا، ورفعت مدارس حكومية من قيمة مجموعات التقوية بنسبة كبيرة حسب أولياء أمور، ليصل اشتراك التلاميذ عن المادة الواحدة إلى 50 جنيها.

    ويصف عبدالمجيد خليفة ــ والد أحمد بالمرحلة الثانوية ــ حضور ابنه بالمدرسة إلى أنه أصبح بلا فائدة، لأن المعلمين لا يهتمون بمتابعة الدروس مع الطلاب لتوقعه إغلاق المدرسة أو تأجيل الدراسة.

    وفى بنى سويف سجلت غرفة عمليات التربية والتعليم والصحة منح إجازة إجبارية لأكثر من 100 طالب فقط منذ بداية الدراسة وحتى أمس بسبب ارتفاع درجة الحرارة، فى حين بدت الفصول ببعض المدارس شبه خاوية ــ حسب مراسل «الشروق» ــ وأكدت مصادر أن طبيب الوحدة المدرسية المكلف بمتابعة المدارس، لم يقم بالإبلاغ عن الأعداد الحقيقية للطلاب الذين يحصلون على إجازات إجبارية.

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء يناير 18, 2017 5:04 am